الأحد, 24 أيلول 2017
Languages:            
  1. الرئيسية
  2. المركزي للصناعات الطبية والتجميلية
  3. معارض وموتمرات
  4. اتصل بنا
           
  القائمة الرئيسية
  1. متممات غذائية
  2. زيوت تاكت
  3. تاكت ماء
  4. تاكت سكاكر العكبر
  5. تاكت سكاكر
  6. تاكت عسل
  7. فيتا كولور مجموعة العناية بالشعر والبشرة
  8. كريمات طبية وتجميلية


الرئيسية > زيوت تاكت > تاكت زيت الثوم

تاكت زيت الثوم

الملخص:

*   تحتوي على زيوت طيارة منها مادة الأجوين و الاليسين و هي المادة الفعالة للثوم ذات الصفات العلاجية و المميزة لرائحة الثوم و هي تنطلق من مادة اللايين كما ينطلق انزيم اللالينيز و هي المواد الموجودة في فص الثوم

*     الثوم له أسماء منها حثوم فرعوني – سرماسق بربري

*     و هو دواء 549 مرض من أهمها تصلب الشرايين – السرطان – الربو  أمراض القلب – السكر – النشاط الجنسي – رفع المناعة و غيرها

*     مضاد للأنفلونزا و الجراثيم و المبيضات البيض و السل و طفيليات الأمعاء

*     يخفض الكولسترول

*      خافض للضغط

يفيد في تخفيف تصلب الشرايين العصيدي

المكونات :

 آليسين (ثومين), أليل دايسلفيد , P , Mn , Mg , Fe  , Ca  ,Cu , زيوت أساسية , جرمانيوم , سينيوم كبريت Zn  فيتامينات ( C,B2,B1,A )

يحتوي الثوم على الكثير من المركبات الكبريت التي تكسبه خصائص علاجية رائعة .وتوجد مكملات منه عديمة الرائحة .وأفضل مستحضراته هي خلاصة الثوم المعمر (مثل كيوليك kyolic )

الاستعمال :

*    أجريت أكثر من 25 دراسة من عام 1979 إلى 1998 على 1920 شخص فوجد أنه يخفض الكولسترول من 9-12 % و الضغط 10 % - و زيت الثوم رائحته أقل من الثوم المأكول مباشرة - يتعارض استخدامه مع الوارفارين

*   وجد الباحث تساي و آخرين عام 1985 أن مستخلص فصوص الثوم له نشاط مضاد لفيروس الأنفلونزا  لأنه يحتوي على تركيز عالي من اللاليسين و هو مضاد للفيروسات و يرجع ذلك إلى تأثيره على الحامض النووي DNA-RNA  للفيروس و هو مثبط لنمو الجراثيم بما فيها عصية السل  كما يقضي على المبيضات البيض. كما يفيد في تطهير الأمعاء من الطفيليات

*   أثبتت الدراسات الحديثة وجود ارتباط وثيق بين الدهون المشبعة الحيوانية و بين نسبة الكوليسترول في الدم و مرض قصور الشريان التاجي و العلاقة التي تربط بين الكوليسترول و تصلب الشرايين وأمراض القلب

*   في اليابان الدكتور نيشينو و مجموعة أخرى في كلية الطب بقسم الكيمياء الحيوية عام 1993 وجدوا لدى استخدام انخفاض في نشاط مرحلة السرطان بخفض ارتباط المادة السرطانية بالحامض النووي DNA  للثدي (DMBA- DNA ) بمعدل 23-46 % على الترتيب

*   في ألمانيا الدكتور ساتارجادي و آخرين 1991 اقروا بأن الثوم له دور كبير في تقوية جهاز المناعة في حيوانات التجارب و في أمريكا قام الدكتور بررفير و آخرين عام 1993 بدراسة تأثير الثوم و مشتقاته على خلايا الدم البيضاء الأحادية

*      يحسن الدورة الدموية يخفض شحوم الدم  ولعلاج تصلب الشرايين

*      الربو و التهاب الجيوب الأنفية

*      مضاد أكسدة ( مانع للجذور الحرة ) فهو يطهر الجسم

*     الهيموسيسيتن

 يخفض سكر الدم بشكل خاص

الجرعة:

     ملعقة صغيرة صباحاً أو مساءً و يمكن أن توضع مع السلطة أو تخلط مع زيت الزيتون